إيران تقيل رئيس استخبارات الحرس الثوري من منصبه

إيران تقيل رئيس استخبارات الحرس الثوري من منصبه
أخبار العالم

طهران / الاستقلال

أفاد التلفزيون الرسمي اليوم الخميس أن إيران أقالت رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري الإيراني حسين طائب.

 

ولم يذكر التلفزيون مزيدًا من التفاصيل حول إقالة طائب الذي عمل قبل أن يصبح رئيسًا لمخابرات الحرس الثوري في عام 2009 في مكتب المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.

 

وقال التلفزيون إن طائب عُين مستشارا للقائد العام للحرس الثوري حسين سلامي، وتم تعيين محمد كاظمي خلفا له.

 

واتهم مسؤولون إسرائيليون طائب يوم الجمعة الماضي بأنه المسؤول الذي يخطط لهجمات ضد إسرائيليين في تركيا.

 

وبحسب وسائل إعلام عبرية، فقد تم استبعاده من منصبه بسبب فشل الوحدة التي يرأسها في إحباط عمليات الموساد داخل إيران.

 

وأحبطت قوات الأمن التركية خلية استخباراتية إيرانية تعمل في اسطنبول، كبرى مدن تركيا، وأوقفت عناصرها بزعم التحضير لشن هجمات على إسرائيليين، حسبما ذكرت وكالة "إخلاص" للأنباء أمس الأربعاء.

 

وأضافت الوكالة التركية، أن عناصر من المخابرات وأجهزة الأمن داهمت في 16 يونيو ثلاثة منازل وفندقا، واعتقلت مشتبها بهم وصادرت أسلحة، مشيرة إلى أن عدد المشتبه بهم غير معروف حتى الآن.

 

وكانت وحدات المخابرات التركية تراقب أعضاء الخلية الذين وصلوا إلى اسطنبول متنكرين في زي سياح ورجال أعمال وطلاب، بحسب الوكالة.

 

وأوضحت أن الفريق الايراني "يضم قتلة ويتكون من أفراد إيرانيين وغير إيرانيين"، مشيرا إلى أن الفريق تعقب أهدافا اسرائيلية لبعض الوقت.

 

وكانت إسرائيل قد حذرت قبل أسبوع رعاياها في تركيا من تهديدات محتملة من قبل خلايا إيرانية، بعد أن اتهمت إيران إسرائيل باغتيال شخصيات بارزة في الحرس الثوري الإيراني.

التعليقات : 0

إضافة تعليق