جونسون ينوي البقاء في السلطة حتى منتصف العقد المقبل

 جونسون ينوي البقاء في السلطة حتى منتصف العقد المقبل
أخبار العالم

وكالات/الاستقلال:

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أنه يهدف إلى البقاء في السلطة حتى منتصف العقد المقبل، على الرغم من الدعوات له بالاستقالة مما سيجعله أكثر زعيم بقى في السلطة بشكل متواصل في بريطانيا منذ 200 عام.

 

وأفلت جونسون هذا الشهر من تصويت على الثقة أجراه نواب محافظون صوت فيه 41 في المئة من زملائه البرلمانيين؛ للإطاحة به كما انه يخضع لتحقيق بتهمة تعمد تضليل البرلمان.

 

وخسر حزب المحافظين أول أمس الجمعة مقعدين في انتخابات برلمانية فرعية أحدهما في معاقل تقليدية للمحافظين في الجنوب، وآخر بشمال إنجلترا انتزعه من حزب العمال في الانتخابات السابقة.

 

وتعتبر الخسارة أن القبول واسع النطاق الذي ساعد جونسون في الفوز بأغلبية برلمانية كبيرة في ديسمبر كانون الأول (ديسمبر) عام 2019 ربما بدأ في التصدع بعد فضيحة بشأن إقامة حفلات غير قانونية في مقر رئاسة الوزراء، خلال فترة الإغلاق التي تم فرضها للتصدي لفيروس كورونا.

 

وذكر مايكل هاوارد زعيم حزب المحافظين السابق أنّ الوقت حان لرحيل جونسون وقدم رئيس حزب المحافظين أوليفر دودن استقالته بعد خسارة الانتخابات الفرعية.

 

من ناحيته، شدد جونسون على أنه يريد أن يبقى فترة ثالثة في منصبه وأن يظل رئيسا للوزراء حتى منتصف الثلاثينات لمنحه الوقت؛ لتقليل الفوارق الاقتصادية الإقليمية وإجراء تغييرات في الأنظمة القانونية ونظام الهجرة في بريطانيا.

 

وأضاف جونسون للصحفيين في رواندا في اليوم الأخير من زيارة لحضور قمة الكومنولث ”أفكر بجدية حاليا في الفترة الثالثة، وأنتم تعرفون، ما يمكن أن يحدث بعد ذلك، وسأراجعها عندما أصل إليها“.

التعليقات : 0

إضافة تعليق