مدير مدرسة "إسرائيلية": عهد التميمي "بطلة فلسطينية"

مدير مدرسة
الأسرى

غزة/ الاستقلال

وصف مدير مدرسة ثانوية إسرائيلية في "تل أبيب"، الفتاة عهد التميمي بأنها "بطلة فلسطينية".

 

وبحسب موقع القناة العبرية العاشرة، فإن مدير المدرسة الذي يدعى "ران كوهين" كتب عبر صفحته على فيسبوك كلمات تمجد الفتاة التميمي، التي قال إن كل مدير مدرسة يتمنى أن تكون في مدرسته.

 

وكتب كوهين عن التميمي: "إنها ذات وعي سياسي وناشطة وذكية ولديها قلب قوي، وقفت أمام جنديين مسلحين وصفعت أحدهم حتى وصلت هذه الصفعة للجميع".

 

وتحدث كوهين مع قنوات إسرائيلية مختلفة الليلة الماضية، قال خلالها إن كل مدير مدرسة يطمح لأن يكون لديه مثل هذه النوعية من الأطفال الناشطين وأصحاب الرأي. مشيرا إلى أنه كثيرا ما ينصح طلابه بذلك وأن يستفيدوا من وسائل الإعلام كما يفعل ذلك الطلاب الفلسطينيين.

 

وأضاف: "الجنود اقتحموا منزل عهد التميمي وقامت بطردهم بأيديها العارية، علينا أن نفهم أن الجنود كانوا في أرض محتلة وأن ما قامت به عهد هو الواقع". مشبها إياها بـ"سارة آرونسون" وهي بطلة منظمة استخبارية يهودية عرفت باسم "منظمة نيلي" خلال الحرب العالمية الأولى وكانت تعمل لصالح الاستخبارات البريطانية.

 

وشهدت وسائل الإعلام في الساعات الأخيرة تحريضاً ممنهجاً ضد مدير المدرسة. حيث طالب أعضاء كنيست وزير التربية والتعليم بإقالة كوهين ومنعه من تولي مسؤولية أي مهام تعليمية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق