"بكيرات" يدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى

القدس

القدس المحتلة / الاستقلال

دعا نائب مدير عام الأوقاف الإسلامية في القدس ناجح بكيرات، إلى شد الرحال للمسجد الأقصى وتلبية دعوات الاعتكاف بالمسجد خلال العشر الأوائل من ذي الحجة، وذلك ضمن جهود التصدي لمخططات واعتداءات الاحتلال ومستوطنيه.

 

وقال بكيرات في تصريح صحفي إن "شد الرحال إلى المسجد الأقصى مهم في كل وقتٍ وحين، في رمضان وغيره من الشهور"، مشددا على أهمية إدراك أن الرباط في الأقصى، يجب أن يكون من أولويات الإنسان المقدسي والفلسطيني.

 

وأرجع أهمية الاعتكاف والرباط في الأقصى، إلى التحديات الكبيرة والمخاطر العظيمة، التي تهدده من قبل سلطات الاحتلال، إلى جانب محاولات التهويد والتدنيس التي ينفذها المستوطنون.

 

وشدد على أن شد الرحال ضرورة مقدسية وفلسطينية، لإثبات أحقيتنا بالمسجد الأقصى، لافتا إلى أن دعوات الرباط بالأقصى متواصلة منذ عشر سنوات، وتؤكد أنه يجب أن تكون في رمضان وغيره من الشهور.

 

وأوضح بكيرات أن استثمار الأيام المباركة مثل العشر الأوائل من ذي الحجة، يضاع أجر الرباط في المسجد الأقصى.

 

وتتواصل الدعوات المقدسية والفلسطينية، للاعتكاف في المسجد الأقصى بمدينة القدس ، وذلك مع اقتراب العشر الأوائل من ذي الحجة، تصديا لمخططات التهويد الاستيطانية، التي يحاول الاحتلال فرضها على المقدسات الإسلامية.

 

وأكدت الدعوات على أهمية تلبية نداء القدس والأقصى، والبدء في الاعتكاف بالمسجد بداية من يوم غدٍ الخميس الموافق 30 حزيران/ يونيو الجاري، وحتى عيد الأضحى المبارك.

التعليقات : 0

إضافة تعليق