الكشف عن معلومات سرية يربك المؤسسة الامنية "الإسرائيلية"

الكشف عن معلومات سرية يربك المؤسسة الامنية
عين على العدو

 

غزة/ الاستقلال

تبذل دولة الاحتلال "الإسرائيلي" جهودا لإخفاء معلومات "سرية للغاية"، قام علماء في مؤسسة رسمية إسرائيلي بنشرها على الشبكة الإلكترونية .

 

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، الثلاثاء، إن نشر هذه المعلومات السرية تسبب "بصدمة وتبادل اتهامات على مستوى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، التي تحاول إزالة هذه المعلومات عن الشبكة".

 

وأضافت:" يحاول المسؤولون في الأجهزة الأمنية إزالة أي أثر لهذه المعلومات عن الشبكة الإلكترونية، ولكنهم يواجهون صعوبات لأنه تم نسخ المعلومات ونشرها في عدد من المنتديات على الشبكة".

 

ولم تكشف الصحيفة عن فحوى هذه المعلومات، مكتفية بالحديث عن واقعة النشر.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن المعلومات هي "نتائج عمل علمي أجرته مؤسسة حكومية بعد حصول الباحثين على تصريح من المدير العام السابق للأمن في وزارة "الدفاع" قبل عدة سنوات". على حد تعبيرها.

 

وقالت:" واصل العلماء نشر مواد عن الموضوع مستندين إلى الموافقة الأولى دون السعي للحصول على أذونات إضافية، حيث أن المدير الحالي (نير بن موشيه) لم يطلب أبدا مراجعة المواد الجديدة".

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه عندما توجهت بالسؤال إلى الأجهزة الأمنية عن الحادث، فإن "كل منها لام الآخر".

 

وقالت:" المسؤولون في المؤسسة نفسها وفي وزارة "الدفاع" منقسمون حول سؤال عن المسؤول عن قيام علماء بنشر معلومات سرية".

 

وأضافت:" المسؤولون في داخل المؤسسة يؤكدون على أنهم حصلوا على جميع الأذونات للنشر، وإنه اذا ما كان هناك تغيير فإنه كان ينبغي على السلطة الأمنية أن تبلغهم بذلك".

 

وأكدت الصحيفة أن وزارة الحرب الإسرائيلية عقبت على الحدث بقولها إن "النشر حصل على كل الأذونات الضرورية بعد إعلام جميع الجهات ذات العلاقة في الوزارة".

التعليقات : 0

إضافة تعليق