الاحتلال يهدم المدرسة الوحيدة في تجمع أبو النوار البدوي بالعيزرية

الاحتلال يهدم المدرسة الوحيدة في تجمع أبو النوار البدوي بالعيزرية
القدس

القدس المحتلة/ الاستقلال

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، غرفتين دراسيتين في تجمع أبو النوّار البدوي المقام على أراضي المواطنين في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة.

 

وقال ممثل تجمع "أبو النوار" داوود جهالين، "إن وحدات من شرطة الاحتلال وما تسمى "الإدارة المدنية" اقتحمت التجمع وأغلقت المنطقة، ثم شرعت بهدم غرفتي الصف الثالث والرابع، في المدرسة وهي الوحيدة التي تخدم طلبة هذه العائلات وتم إقامتها بدعم أوروربي.

 

وأشار إلى أن ملف ترخيص المدرسة موجود لدى محكمة الاحتلال العليا، ولم يصدر عنها أي قرار بالهدم بعد.

 

وتابع جهالين: سلطات الاحتلال تسعى إلى ترحيلنا من منازلنا وخيامنا لصالح المشاريع الاستيطانية، وتهجيرنا قسرا وإرغامنا على الرحيل، إلا أننا سنبقى صامدين في أرضنا.

 

وكانت منظمات حقوقية دولية حذرت الاحتلال-قبل أيام-من مغبة إقدامها على هدم المدرسة المذكورة.

 

وفي تعقيبه على هدم تلك المدرسة، أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، أن ذلك بات أمر لا يحتمل الشجب والاستنكار في خطوة تهدف لتدمير البنية التحتية للتعليم.

 

وأوضح صيدم في تصريحات إذاعية، أن هدم الاحتلال لمدرسة أبو نوار تؤكد أن الاحتلال عاقد العزم على تدمير البنية التحية للتعليم، في ظل استمرار اتهامه للمدارس والمناهج الفلسطينية بالتحريض.

التعليقات : 0

إضافة تعليق