الحصة السابقة بالكاد تكفي احتياجاتهم اليومية

إدارة "رامون" تقلّص مخصصات الأسرى من الخضار والفواكه

إدارة
الأسرى

رام الله/ الاستقلال

أكد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، بأنّ مصلحة السجون أبلغت إدارة سجن رامون الاسرائيلية بأنّها ستقوم بتقليص مخصصات الخضار والفاكهة.

 

وأوضح المركز، بأنّ إجراء من هذا النوع من شأنه الـتأثير السلبي الكبير على الأسرى خاصة وأن الحصة المخصصة من خضار وفاكهة بالكاد تكفي للاحتياج بالاستهلاك اليومي.

 

فالأسرى يعتمدون بشكل كبير على "الكنتينة" لتغطية حاجته من المأكولات وأي تخفيض اضافي وخاصة الخضار ما يضاعف العبء المالي على الأسرى وذويهم.

 

ونقل المركز على لسان أحد قيادات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أنّ تقليص مخصصات الخضار والفاكهة الهدف منه هو تصعيد الإجراءات القمعية ضد السجون، وزيادة اعتماد الأسرى على "الكنتينة" والتي تجلب منها إدارة مصلحة السجون مبالغ هائلة من الأرباح.

 

وأضاف بأن هذه المخصصات من خضار تحديداً وتشمل البصل، والبطاطا، والبندورة، والخيار، والزهرة، هي مستحقات تم الاتفاق مع الإدارة قبل سنوات على تبديلها بالمأكولات المطبوخة التي كانت الإدارة توزعها على الأسرى من لحوم وأسماك ودجاج مثلج وأرز وغيرها.

 

ويذكر أن الأسرى بلغوا الإدارة رفضهم لهذا الإجراء الجديد، وبلغوا الإدارة بأنّ أيّ تخفيض للخضار والفاكهة سيعني المجال في المجادلة مع مطبخ السجن، وبالتالي إعادة المأكولات السابقة، لكن الإدارة ترفض هذا البديل وتصرّ على تخفيض الكمية دون مقابل.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق