ليبرمان: لا نوايا مبيتة لدينا لمهاجمة غزة

ليبرمان: لا نوايا مبيتة لدينا لمهاجمة غزة
سياسي

الاستقلال/ وكالات:

دعا وزير حرب الاحتلال "أفيغدور ليبرمان"، اليوم الاثنين، إلى الهدوء فيما يتعلق بجبهة قطاع غزة، زاعمًا عدم وجود نوايا إسرائيلية مبيتة لديهم لشن عدوان جديد على القطاع.

 

ونفى "ليبرمان" خلال حديثه أمام جلسة كتلة حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه في الكنيست، وجود علاقة بين مناورات يجريها الجيش وقوات أمريكية في النقب المحتل مع احتمال شن الهجوم على غزة.

 

وادعى أن حكومة الاحتلال "ليست في وارد المبادرة لعملية عسكرية" على القطاع.

 

ودعا إلى "الهدوء ومعالجة هكذا قضية برباطة جأش وتروي مع أعصاب حديدية وعقلانية ومسئولية وعدم خلق عناوين لا تمت للواقع بصلة".

 

في الوقت زعم وزير الحرب أنه "لا توجد أزمة إنسانية في غزة"، وأن ما يجري فيه "عبارة عن أزمات بنى تحتية متعاقبة (إسرائيل) ليست طرفًا فيها".

 

كما اعتبر أن السلطة الفلسطينية مسئولة عما وصلت إليه الأوضاع في قطاع غزة بسبب ما اتخذته من إجراءات عقابية منذ مطلع نيسان/أبريل الماضي.

 

وكان أثار حضور رئيس هيئة أركان العدو الجنرال غادي آيزنكوت اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأسبوعي أمس التساؤلات بشأن الهدف والمغزى من ذلك.

 

وجاء حضور "آيزنكوت" لاجتماع الحكومة غداة مناورات واسعة يجريها الكيان الإسرائيلي تحاكي مواجهة عسكرية مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة واقتحام مقاومين لمستوطنات ومدن جنوب الضفة الفلسطينية المحتلة، وأيضًا بالتزامن مع استمرار التوتر مع لبنان.

 

كما تزامن ذلك مع تقديم قادة الأذرع الأمنية للاحتلال تقريرًا "شديد الخطورة" عن وضع قطاع غزة للحكومة يحذر من مواجهة عسكرية حتمية إذا لم يتم تدارك الأمور.

التعليقات : 0

إضافة تعليق