عباس: مستمرون بالمصالحة والإدارة الامريكية لم تعد وسيطا نزيها

عباس: مستمرون بالمصالحة والإدارة الامريكية لم تعد وسيطا نزيها
سياسي

رام الله/ الاستقلال

قال الرئيس محمود عباس مساء الثلاثاء إننا مستمرون في مسيرة الوطنية المصالحة "أيا كانت العقبات والمعيقات في طريقنا".

 

وقال عباس (القائد العام لحركة فتح) في كلمته خلال احتفالية القدس عاصمة الشباب الإسلامي 2018، التي أقيمت في صالة أحمد الشقيري بمقر الرئاسة في مدينة رام الله إن "المصالحة مصلحة وطنية فلسطينية ومؤمنون تماما أنه لا دولة في غزة ولا دولة دون غزة".

 

وأكد عباس أن القدس هي عاصمة الشباب المسلم وعاصمة الشباب المسيحي أيضا، ولن نقبل بإعلانها عاصمة لإسرائيل، فهي عربية إسلامية مسيحية وتظاهرة اليوم دليل على ذلك.

 

وقال "نحن أصحاب القرار وهذا القلم فقط هو الذي يوقع".

 

وأضاف "أن الإدارة الأميركية لم تعد تصلح أن تكون وسيطا نزيها، ولا أحد يوقع بالنيابة عنا".

 

وجدد عباس التأكيد على أن "أيدينا ممدودة للسلام ومن خلال المفاوضات، ونحن مع الحرب على الإرهاب في كل مكان في العالم"، مشددا على "أننا لم نرفض أبدا أي دعوة للمفاوضات".

التعليقات : 0

إضافة تعليق