شهيد في الخليل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

شهيد في الخليل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن
مقاومة

شهداء الضفة الثلاثة

الخليل/ الاستقلال

استشهد الأربعاء ، شاب فلسطيني بعد إطلاق النار عليه بزعم تنفيذه عملية طعن على مداخل مستوطنة شمال الخليل، ليرفع عدد الشهداء في الضفة الغربية المحتلة منذ صباح الأمس إلى ثلاثة.

 

وقالت مصادر عبرية: "إن الشهيد تمكن من الوصول إلى مداخل مستوطنة "كرمي تسور" المقامة على أراضي المواطنين في بلدة بيت أمر شمال الخليل، وقام بالترجل منها وطعن حارس المستوطنة، قبل أن يطلق حارس آخر النار عليه.

 

ووصفت حاله الحارس "المستوطن" بالطفيفة نقل على إثرها لمستشفى "تشعاري صديق" بالقدس بحسب الإعلام العبري.

 

ويشار إلي أن شهيداً قد ارتقى مساء أمس وأصيب 110 آخرين برصاص الاحتلال بينهم 6 إصابات خطيرة، إثر مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال "الإسرائيلي" في مدينة نابلس بعد اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للمدينة بحثاً عن منفذ عملية ارئيل البطولية.

 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الشاب خالد وليد التايه من بلدة عراق شرق مدينة نابلس، فيما أكدت إصابة نحو 50 مواطناً برصاص الاحتلال بينهم 6 إصابات في حالة الخطر.

 

وذكرت مصادر محلية "إن قوات خاصة من جيش الاحتلال حاصرت منزلا يعود لعائلة (عاصي) التي ينتمي إليها منفذ عملية ارائيل البطولية أمس الاثنين والتي أدت لمقتل حاخام "إسرائيلي" وانسحاب منفذ العملية، بالتزامن مع اقتحام المدينة وانتشار قوات عسكرية كبيرة في منطقة الجبل الشمالي، ما ادى لاندلاع مواجهات عنيف بين المواطنين وقوات الاحتلال.

 

ويشار إلى أن فتيل المواجهات جاء عقب اغتيال الاحتلال الإسرائيلي للمطارد أحمد نصر جرار بعد مطاردة لعدة أسابيع .

التعليقات : 0

إضافة تعليق