قاسمي: قوى المقاومة لن تسمح لـ"اسرائيل" بشن حرب جديدة في المنطقة

قاسمي: قوى المقاومة لن تسمح لـ
أخبار العالم

الاستقلال/ وكالات

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن قوى المقاومة والتطورات الاقليمية لن تسمحا للكيان الصهيوني بشن حرب جديدة في المنطقة.

 

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، أن قاسمي قال في تصريح لوكالة يونيوز الأربعاء: إن العدو الصهيوني قد تخلى عن شن حروب في المنطقة في السابق بسبب قوة المقاومة والتطورات في المنطقة.

 

وأضاف: أن الكيان المحتل لا يتردد بشن حرب ضد المقاومة ودول المنطقة إذا كانت لديه خطة ناجحة لتحقيق اهدافه، لان هذا الكيان لديه كراهية عميقة ازاء المقاومة والامة الاسلامية.

 

وفي رده على الانباء التي تناولتها وسائل الاعلام بشأن الهجوم المرتقب للكيان الصهيوني على غزة قال: الكيان الصهيوني لا يجرؤ على مثل هذه الخطوة لأنه إذا شن هذه الحرب فإنه سيتكبد هزيمة ساحقة.

 

واضاف: أن تنسيق حكام السعودية مع الكيان الصهيوني وابداء وجهات النظر بشأن الهجوم الاسرائيلي على غزة يأتي في إطار الحرب النفسية.

 

واشار قاسمي الى دعم الادارة الامريكية للمجموعات الموجودة في سوريا بالأسلحة المتطورة خلال الاشهر الماضية وقال: ان بعض الدلائل تشير الى ان هذه المجموعات خلال الايام الاخيرة استخدمت هذه الاسلحة الامريكية.

 

واشار الى اسقاط المقاتلة الروسية سوخو 25 وقال: استخدام بعض العصابات الارهابية للسلاح الامريكي بإمكانه ان يحمل رسائل ومعان خاصة.

 

واضاف: ان مسيرة استانا وسوتشي عبر خلق الادوار من قبل سوريا وإيران وتركيا قد نجحت في انهاء "داعش" في سوريا وتحقيق الامن النسبي في هذا البلد.

 

وقال: ان تصريحات بعض المسؤولين الامريكيين تكشف انهم سيبقون في سوريا لمواصلة مخططاتهم في هذا البلد.

 

وفيما يتعلق بالتدخل التركي في سوريا أكد قاسمي "انه العمل غير صائب" وقال: الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت ان هذا التدخل بإمكانه ان يؤدي الى استئناف نشاطات العصابات الارهابية في سوريا وفي نهاية المطاف سيقضي على الامن النسبي في هذا البلد.

 

واضاف: اعتقد ان العناصر التي تتلقى الاوامر من سائر الدول بإمكانها مرة اخرى أن تشعل الحرب في داخل سوريا.

 

وتابع: ان القلق والياس الذي ينتاب دونالد ترمب ازاء الاوضاع السورية وهزيمة "داعش" في هذا البلد بإمكانه ان يؤدي الى اشعال الحرب في سوريا.

 

واشار قاسمي الى تصريحات وزير الخارجية الايراني حول ان السعودية تمتلك صواريخ قادرة على حمل اسلحة نووية وقال: ليس من المستبعد ان امريكا وفي مقابل النفط قامت بتزويد بعض هذه الانظمة في المنطقة بالأسلحة المتنوعة لكي تستطيع تحقيق التوزان في المنطقة يتناسب مع مخططاتها.

 

وقال: اعتقد أن السعودية لن تستطيع إنتاج هذه الاسلحة الذي وصفها ترمب بالأسلحة الجيدة والجميلة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق