بعد إعلانه حالة الاستنفار بالضفة .. الاحتلال ينصب منطاد مراقبة غرب جنين

بعد إعلانه حالة الاستنفار بالضفة .. الاحتلال ينصب منطاد مراقبة غرب جنين
عين على العدو

الاستقلال/ وكالات:

نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منطاد مراقبة فوق بلدات "عانين" و"طورة" غرب مدينة جنين، شمال الضفة الفلسطينية المحتلة؛ في إطار تشديد إجراءات المراقبة في المنطقة.

 

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال نصبوا المنطاد بشكل واضح، وعادة ما يستخدم في المراقبة عبر كاميرات مثبتة عليه.

 

وأشارت إلى أن ذلك يأتي في ظل إجراءات تشديد التواجد العسكري والمراقبة الأمنية والإجراءات الجديدة التي أعلن عنها الاحتلال باستنفاره شمال الضفة المحتلة.

 

وتأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي قرر فيه ما يسمى قائد أركان قوات الاحتلال "غادي آيزنكوت" الدفع بـ 3 كتائب عسكرية للضفة المحتلة؛ خشية تجدد موجة عمليات المقاومة.

 

وارتقى خلال موجة أعمال مقاومة للاحتلال خلال الأسبوع الجاري 3 شبان، هم أحمد عبيد من جنين، وأحمد تايه من نابلس، خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال، إضافة إلى الفدائي المُطارد أحمد نصر جرار بعد اشتباك مسلح، وكان سبقه بنحو أسبوعين ابن عمه الشهيد أحمد إسماعيل جرار في اشتباك مسلح بجنين أيضًا.

 

وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن الاحتلال دفع بـ"كتائب نوعية" هذه المرة من ضمنها وحدات خاصة، في الوقت الذي أشارت فيه تقديرات أمنية وعسكرية إلى أن الأجواء مهيأة لتنفيذ المزيد من العمليات بإلهام من عمليتي "جلعاد" و"أريئيل" الأخيرة.

 

هذا وتواصل قوات الاحتلال عمليات البحث عن منفذ عملية "أريئيل" التي قُتل فيها أحد الحاخامات، وتشير تقديرات الاحتلال الأمنية إلى تواجده بمنطقة نابلس.

 

وكان الاحتلال فشل أمس الأول (الثلاثاء) فشلت عملية خاصة للجيش أول أمس الثلاثاء لاعتقاله بمنطقة الجبل الشمالي من مدينة نابلس.

التعليقات : 0

إضافة تعليق