نقابة الصحفيين تُحذر من التعامل مع ما ينشره إعلام الاحتلال

نقابة الصحفيين تُحذر من التعامل مع ما ينشره إعلام الاحتلال
سياسي

الضفة المحتلة/ الاستقلال:

حذّرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، الزملاء الصحفيين ووسائل الإعلام المحلية والعربية، من خطورة نقل المعلومات والأخبار عن وسائل إعلام الاحتلال ونشرها دون التحقق من صحتها.

 

النقابة، وفي بيان لها، اليوم الخميس، اطّلعت عليه "الاستقلال"، نوهت إلى خطورة نقل تلك المعلومات والأخبار على النسيج الاجتماعي الفلسطيني ووحدة شعبنا، التي تجسدت في ظل تصاعد جرائم الاحتلال والمؤامرات الأمريكية بحق مدينة القدس المحتلة.

 

وقال البيان إنه لوحظ مؤخرًا "بعض المخالفات في نقل معلومات وبيانات مفبركة عن وسائل إعلام الاحتلال، واستخدام وسائل الإعلام الاحتلالية لبث السموم من بعض الضعفاء، لتصفية حسابات سياسية وشخصية وخدمة الأجندات الضيقة رغم خطورة هذه البيانات والمعلومات المفبركة."

 

وإزاء ذلك، أضافت النقابة: "إننا سنقوم بكافة الإجراءات النقابية الكفيلة بحماية وحدتنا الوطنية وشفافية إعلامنا الفلسطيني، الذي تحاول بعض الجهات استخدامه لصالح حساباتها الشخصية من خلال بث سموم الاحتلال وجهاز المخابرات الإسرائيلي".

 

كما حذرت النقابة في بيانها من "خطورة استخدام مصطلحات الاحتلال الإعلامية في نشرات الأخبار، والتي تهدف إلى الإساءة لنضال شعبنا وتضحياته في مواجهة غطرسة الاحتلال وجرائمه البشعة بحق شعبنا".

 

وأكدت أنها "ستكشف عن هذه الجهات، وستحذر شعبنا من خطورتها إن استمرت في نشر أكاذيب الاحتلال بين أبناء شعبنا"، مشيرةً إلى أن "الاحتلال يحاول جاهدًا وبكل الطُرق الالتفاف الإعلامي وتغيير المصطلحات من أجل تحقيق أهدافه البشعة". 

التعليقات : 0

إضافة تعليق