البرغوثي: تطبيق قانون التعليم على المستوطنات يكشف نوايا الاحتلال بضمها

البرغوثي: تطبيق قانون التعليم على المستوطنات يكشف نوايا الاحتلال بضمها
سياسي

الضفة المحتلة/ الاستقلال:

اعتبر الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية النائب مصطفى البرغوثي، اليوم الثلاثاء، إقرار كنيست الاحتلال (البرلمان) تطبيق قانون "التعليم الإسرائيلي" على الجامعات في المستوطنات أمر خطير ويعبر عن نوايا الاحتلال بضم المستوطنات في الضفة الفلسطينية المحتلة.

 

وقال البرغوثي في بيان صحفي إن القرار "الإسرائيلي" يؤدي إلى تعزيز منظومة الفصل والتمييز العنصري "الأبرتهايد" التي يفرضها الاحتلال على الشعب الفلسطيني.

 

وأضاف أن الاحتلال يسعى إلى تكريس هذه المنظومة من خلال إقرار القوانين وفرض نظامين قانونيين مختلفين في فلسطين هدفها التمييز العنصري ضد الشعب الفلسطيني.

 

وكان كنيست الاحتلال صادق الليلة الماضية بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون ضم المؤسسات التعليمية بمستوطنات الضفة المحتلة؛ ما يسمح بسريان القانون "الإسرائيلي" عليها بشكل كامل.

 

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن القانون يأتي ضمن سلسلة من القوانين الزاحفة، التي جرى تطبيقها على مستوطنات الضفة تمهيدًا لضمها لاحقًا.

 

ويوم أمس، قال رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" إنه يتشاور مع الإدارة الأمريكية بشأن فرض "السيادة الإسرائيلية" على المستوطنات بالضفة.

 

وذكر "نتنياهو" خلال جلسة لـ"كتلة حزب الليكود" بالكنيست أن هكذا مشروع قانون يجب أن تقوده الحكومة، وليس جهات أخرى "لأنها ستكون بمثابة خطوة تاريخية".

 

وكان مركز "حزب الليكود" برئاسة "نتنياهو" صادق نهاية العام الماضي، على توصية بضم مستوطنات الضفة المحتلة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق