مفتش شرطة الاحتلال: عملية القدس لا مثيل لها منذ سنوات

مفتش شرطة الاحتلال: عملية القدس لا مثيل لها منذ سنوات
عين على العدو

القدس المحتلة / الاستقلال:

قال المفتش العام للشرطة الاحتلال يعقوب شبتاي، إن التفجيرين اللذين وقعا في القدس الغربية صباح الأربعاء، "لا مثيل لهما" منذ سنوات عديدة.


وأضاف شبتاي، "هذا الصباح ليس سهلاً، هجوم إرهابي كهذا لم يحدث منذ سنوات عديدة، هجومان متتاليان" على حد تعبيره.


واستنادا إلى الشرطة فقد وقع تفجير أول بعبوة ناسفة قرب محطة للحافلات قرب بلدة "جفعات شاؤول" قبل تفجير آخر بعبوة ناسفة أيضا في راموت بالقدس الغربية أيضا.

 

وقالت الشرطة: "يعمل في هذه الأثناء المئات من أفراد شرطة لواء القدس بمساندة أفراد حرس الحدود إلى جنب مع قوات الأمن على الأرض لإجراء أنشطة مسح وتفتيش مكثفة في مناطق عدة في أنحاء مدينة القدس ومحيطها".

 

وأضاف البيان: "وفق مصادر طبية أصيب خلال الهجومين 19 شخصا، بينهم 4 في حالة خطيرة، و1 في حالة متوسطة، و10 في حالة خفيفة، و4 من مصابي الهلع".

 

وتابع: "للأسف الشديد تم تحديد وفاة أحد الجرحى بعد وقت قصير من نقله إلى المستشفى".

 

وأشارت الشرطة إلى أن "فحصا أوليا من قبل خبراء المتفجرات أظهر أنه تم وضع عبوات ناسفة في كلا المكانين ويشتبه في أن هذا هجوم مشترك من نفس الجهة".

وفي هذا الصدد قال شبتاي: "الجهد الرئيس لشرطة الاحتلال هو مسح وتمشيط جميع المناطق بما يشمل مواقف الباصات والمواصلات والمراكز المكتظة بالجمهور".


وتعهد بـ "بذل كل ما في وسعنا مع جميع قوات الأمن الأخرى للوصول إلى هذه الخلية (منفذة الهجوم)".

 

بدوره، قال قائد الشرطة الإسرائيلية في القدس دورون تورجمان، وفق بيان الشرطة: "الحديث يدور عن هجوم إرهابي متسلسل" (في إشارة إلى تفجير العبوتين الناسفتين).

 

وأضاف: "ما زلنا الآن في مراحل المسح والتمشيط في مكان الحادث وعلى نطاق واسع، التحقيق في مراحله الأولى مع جميع القوات".


ولم تعلن أي جهة فلسطينية على الفور مسؤوليتها عن الهجومين.

التعليقات : 0

إضافة تعليق