التواصل والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً بغزة

التواصل والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً بغزة
محليات

غزة / الاستقلال

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي بغزة صُلحاً بين عائلة دغمش (اخوة) إثر خلاف عائلي، وذلك في إطار سعيها لإصلاح ذات البين ونبذ الخلافات.

 


وحضر الصلح رجل الاصلاح أبو الوليد السعودي وعدد من المخاتير ورجال الإصلاح والوجهاء من اللجنة واهالي المنطقة.

 


وأشاد أبو الوليد بروح التسامح التي تجسدت ببن الاخوة وسرعة الاستجابة لجهود رجال الإصلاح، مثمناً جهود كل من ساهم في إتمام هذا الصلح، وتوجه بالشكر لعائلة دغمش لتسهيل عمل اللجنة واتمام المصالحة.

 


وبدورهم، أشاد الأخوة بدور لجنة التواصل والإصلاح للجهاد ورجالاتها الذين واصلوا عملهم منذ اللحظة الأولى لإتمام هذا الصلح، شاكرين الجهود التي بذلها رجال الإصلاح وأهل الخير من أجل إنهاء الخلاف بينهم، وأكدوا أن اللجنة لها بصمة واضحة وكبيرة على الساحة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق