بعد تولي ماسك إدارتها.. "تويتر" تخسر نصف معلنيها

بعد تولي ماسك إدارتها..
تكنولوجيا

الاستقلال/ وكالات:

في غضون 25 يوماً منذ أن استحوذ إيلون ماسك على "تويتر"، توقف 50 من أفضل 100 معلن تجاري عن الإعلان على المنصة، وفقا لمركز الأبحاث Media Matters.

 

وحسب Media Matters فإنه منذ عام 2020، استحوذت تلك الشركات الخمسين على ما يقرب من 2 مليار دولار من عائدات الإعلانات، مشيرة إلى أن هذه الشركات أنفقت هذا العام وحده 750 مليون دولار.

 

وأعلنت بعض الشركات مثل "شيفروليه" و"فورد" و"شيبوتل"، علانية أنها ستوقف إعلاناتها التجارية على "تويتر"، ومن بين المعلنين الجدد الذين توقفوا عن الإعلان شركة الأدوية Merck وشركة Kellogg لصناعة الحبوب وشركة Verizon وشركة Boston Beer.

 

وقالت Media Matters إن الشركات الأخرى "تخلت عن الإعلان بهدوء"، لأن تحليلها لبيانات Pathmatics يُظهر أنها توقفت عن الإعلان "لفترة زمنية طويلة".

 

وكانت  منصة "تويتر" أعلنت في نيسان/ أبريل ،  قبول عرض الملياردير الأميركي إيلون ماسك شراءَ المنصة في مقابل 44 مليار دولار أميركي.

 

وبموجب بنود الاتفاق، سيحصل المساهمون في "تويتر" على 54.20 دولاراً للسهم، بينما سيستحوذ ماسك على جميع الأسهم في منصة التواصل الاجتماعي، التي يستخدمها عشرات الملايين في مختلف دول العالم، وباتت تؤدي دوراً رئيساً في الإعلام الحديث والعمل السياسي العالمي.

 

وفي 28 تشرين الأول/ أكتوبر أفادت قناة CNBC الأميركية بأن الملياردير الأميركي مؤسس "سبيس إكس" و"تسلا" إيلون ماسك تولى إدارة شركة "تويتر" التي استحوذ عليها في صفقة كبرى.

 

وأشار تقرير القناة إلى أن المدير التنفيذي لـ "تويتر"  باراغ أغراوال والمدير المالي نيد سيغال غادرا مقر الشركة في سان فرانسيسكو، ولن يعودا إليه.

 

ويتمثّل التحدي الآخر الذي يواجهه إيلون ماسك بتحسين الوضع المالي لـ"تويتر"، الذي يواجه نمواً بطيئاً، حتى أنّه سجّل خسارة صافية في الربع الثاني من العام.

 

وفي نيسان/أبريل، ذكر ماسك خيارات لتحقيق مزيد من العائدات مثل تعزيز الاشتراكات المدفوعة واستثمار التغريدات الرائجة أو الدفع لصانعي المحتوى.

 

وفي رسالة، دعا ماسك المعلنين على "تويتر" للعمل معاً من أجل "بناء شيء استثنائي"، مشدداً على أهمية إفساح المجال لمختلف الآراء على المنصة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق