المتطرف ابن غفير يكشف عن تفاصيل خطته القادمة

المتطرف ابن غفير يكشف عن تفاصيل خطته القادمة
القدس

القدس المحتلة/الاستقلال:

وعد زعيم حزب القوة اليهودية، والمكلف بمنصب وزارة الأمن الداخلي، "إيتامار بن غفير" بالعمل على تغيير الوضع القائم حاليًا، بشأن صلاة المستوطنين في المسجد الأقصى، وشرعنة البؤر الاستيطانية، وتغيير تعليمات فتح إطلاق النار بشأن الفلسطينيين.

 

وأكد "بن غفير" في حديثه لاذاعة "كان" العبرية، صباح اليوم الاحد، أنه سيعمل على تغيير تعليمات إطلاق النار تجاه الفلسطينيين، واصفًا التعليمات الحالية بـ"الغبية".

 

وأضاف أنه وبصفته وزيًرا للأمن القومي "الاسم الجديد لوزارة الأمن الداخلي"، سيفعل كل شيء لمنع ما وصفها بـ "السياسات العنصرية" في الحرم القدسي".

 

واكد بن غفير على شرعنة البؤر الاستيطانية قائلا "في غضون أشهر قليلية سنشهد تحسنًا وتغيرا وسنحقق عدة نتائج".

 



وفي وقت سابق، كان "بن غفير" قد دعا الى العودة لسياسة الاغتيالات ووقف تحويل الأموال للسلطة الفلسطينية.

 

يشار الى انه قد أُعلن يوم الجمعة عن توقيع اتفاق بين حزب الليكود بزعامة نتنياهو، وحزب بن غفير يتعلق بانضمام الأخير للحكومة الإسرائيلية الجديدة التي يعمل نتنياهو على تشكيلها، وينص الاتفاق على أن يكون بن غفير وزيرا للأمن الداخلي بصلاحيات واسعة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق