بن غفير يتعهد بتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى

بن غفير يتعهد بتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى
ترجمات

القدس المحتلة / الاستقلال

تعهد زعيم حزب “القوة اليهودية”، والمكلف بمنصب وزارة الأمن الداخلي (الأمن القومي)، إيتمار بن غفير، بـ”العمل على تغيير الوضع القائم حاليًا، بشأن صلاة المستوطنين في المسجد الأقصى، وشرعنة البؤر الاستيطانية، وتغيير تعليمات إطلاق النار تجاه الفلسطينيين”.

 

ووصف “بن غفير”، في حديثه لهيئة البث الإسرائيلية الرسمية /كان/، صباح اليوم الأحد، تعليمات إطلاق النار تجاه الفلسطينيين الحالية بـ”الغبية”، وأنه سيعمل على تغييرها.

 

وأضاف أنه وبصفته وزيًرا للأمن القومي “الأسم الجديد لوزارة الأمن الداخلي”، سيفعل كل شيء “لمنع ما وصفها بـالسياسات العنصرية في الحرم القدسي”.

 

وبخصوص شرعنة البؤر الاستيطانية قال “في غضون أشهر قليلية سنشهد تحسنًا وتغيرا، وسنحقق عدة نتائج”.

 

ونوه “بن غفير” إلى أنه سيتم “فحص تمرير قانون في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) يعمل على ترحيل عوائل منفذي العمليات الفدائية”.

 

وأعلن يوم الجمعة الماضي، عن توقيع اتفاق بين حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو، وحزب “القوة اليهودية” برئاسة بن غفير، يتعلق بانضمام الأخير للحكومة الإسرائيلية الجديدة.

 

ونص الاتفاق على منح “بن غفير” وزارة الأمن القومي، وتتضمن صلاحيات واسعة في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، وتشكيل حرس خاص، والإشراف على “حرس الحدود”، وإدارة السجون، وكذلك المناطق التراثية، وعلى منطقتي النقب (جنوب فلسطين المحتلة)، والجليل والمثلث (شمال).

التعليقات : 0

إضافة تعليق