وقفة بغزة للمطالبة بإدخال الملابس الشتوية للأسرى

وقفة بغزة للمطالبة بإدخال الملابس الشتوية للأسرى
الأسرى

وكالات/الاستقلال:

 

نظمت وزارة الأسرى والمحررين بغزة، صباح الإثنين، وقفة أمام الصليب الأحمر بغزة؛ للمطالبة بإدخال الملابس والمستلزمات الشتوية للأسرى في سجون الاحتلال.

 

وحمل المشاركون لافتات كتب عليها، "الملابس والأغطية حق للأسرى، الشتاء معاناة مضاعفة على الأسرى، البرد والشتاء يقسوان على الأسرى".

 

وقال مدير عام الأنشطة وإعلام الأسرى في وزارة الأسرى، نبيل حجاج، إنهم يحملون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن المساس بحياة الأسرى وزيادة معاناتهم داخل السجون الإسرائيلية، خاصة المرضى وعلى رأسهم: ناصر أبو حميد وإسراء جعابيص والطفل أحمد مناصرة".

 

وحمل حجاج المجتمع الدولي المسؤولية تفاقم معاناة الأسرى بصمته وسكوته عما يجري لهم داخل السجون؛ مطالبًا إياه بضرورة التدخل الفوري والعاجل لإنقاذ حياتهم، باعتبارهم مختطفين من قبل قوات الاحتلال ".

 

وناشد المؤسسات الدولية والصليب الأحمر الدولي، للتدخل الفوري والعاجل لإدخال ما يلزم من أغطية وملابس ومستلزمات تدفئة للأسرى، خاصة المرضى وكبار السن، الذين يتأثرون بشكل أساس وكبير من الأجواء الباردة.

 

وطالب حجاج المقاومة الفلسطينية بأخذ دورها الفعال للضغط على قوات الاحتلال للإذعان والإفراج الفوري عن الأسرى عامة والمرضى خاصة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق