"الجهاد الإسلامي أرست دعائمه بالضفة"

د. عليَّان: الاشتباك مع العدوّ "فريضة" لا تسقط إلَّا بتحرير فلسطين

د. عليَّان: الاشتباك مع العدوّ
سياسي

غزة/ الاستقلال:

أكَّد عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. جميل عليَّان، يوم الإثنين، أنَّ "الدفاع عن فلسطين والاشتباك مع العدو فريضة شرعية على كل الأمة الإسلامية والعربية، لا تسقط إلَّا بتحريرها وزوال المحتل الصهيوني".

 

وقال د. عليان في لقاء سياسي   نظمه الإطار النسوي لحركة الجهاد الإسلامي بمدينة خانيونس: "إنَّ الجهاد الإسلامي أسَّس لعقيدة الاشتباك مع المحتل، وتوجيه البوصلة نحو فلسطين والقدس".

 

وأضاف أنَّ "هذه العقيدة ترسَّخت في ذهن وعقلية المرأة الفلسطينية بشكل لا يفصله إلّا الموت، كونها جزءًا من الصراع وركنًا أساسيًا في المجتمع، كأم الشهيد جميل العمّوري مفجّر الثورة بالضفة ومؤسس كتيبة جنين، وأم الشهيد إبراهيم النابلسي، أحد قادة مجموعة عرين الأسود".

 

وتابع: "عقيدة الاشتباك عند الجهاد الإسلامي ترتكز على ديمومة القتال واستمراره حتى تحرير كل فلسطين التاريخية".

 

وأوضح أن "الاشتباك مع العدوّ الصهيوني ليست أوراق تفاوضية وروافع من أجل قيمة الجهاد الإسلامي، أو الحصول على مكانة دنيوية أو سياسية، إنما هو واجب شرعي وسياسي ووطني وقومي وعربي".

 

ونوَّه إلى أن "القتال يجب أنْ يشمل كل الساحات المعنية بالصراع، وتفعيلها ضد العدو الصهيوني، مؤكّدًا "ضرورة تكامل الأدوات والأسلحة واستنفار كل الإمكانيات التي تملكها الأمة، لما من شأنها أنْ تدعم عقيدة الاشتباك".

 

وشدَّد على أن "من خلال إدامة الاشتباك نحافظ على حالة العداء بين العدو الصهيوني والمنطقة، وقطع الطريق أمام كل من تُسوِّل له نفسه أن يقيم أي شكل من أشكال العلاقة مع الكيان الصهيوني".

 

وقال: "يجب علينا نحن الفلسطينيون استنفار كلَّ أدواتنا؛ حتى نستحضر العالم أجمع مِن أجل القضية الفلسطينية، وحسم السلطة لصالح سلطة المقاومة بحيث تكون رافعة وداعمة لكل فعل مقاوم".

 

وأشار إلى أن "شعبنا الفلسطيني أصبح يجني ثمار حالة الاستنهاض وعقيدة الاشتباك التي أرْسَت دعائمها حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية من خلال تشكيل الكتائب، كتيبة جنين ونابلس ومجموعات جبع وغيرها، وتقاتل تحت سقف وطني جامع وموحِّد لكل الطاقات والإمكانات الفلسطينية".

 

وأضاف عضو القيادة السياسية بالجهاد الإسلامي أن "كتائب ومجموعات المقاومة بالضفة المحتلة "نقلت الجماهير من حاضنة للمقاومة إلى مقاومة شاملة ورافعة لقضينا الفلسطينية".

التعليقات : 0

إضافة تعليق