تشييع حاشد للشهيدين الشقيقين الريماوي برام الله

تشييع حاشد للشهيدين الشقيقين الريماوي برام الله
سياسي
رام الله/ الاستقلال:

شيع آلاف المواطنين عصر الثلاثاء، جثمان الشهيدين الشقيقين جواد عبد الرحمن الريماوي وظافر الريماوي بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

 

وانطلق موكب تشييع الشهيدين من مستشفى رام الله بمسيرة محمولة باتجاه جامعة بير زيت، حيث جرى تشييع الجثمانين في الحرم الجامعي.

 

وشارك آلاف الطلاب في مسيرة التشييع وسط هتافات تحيي الشهيدين وتدعو للانتقام وتصعيد عمليات المقاومة في جميع محافظات الضفة الغربية.

 

ونقل الجثمانان بمسيرة محمولة إلى قرية بيت ريما، حيث ألقى الأهالي نظرة الوداع على الجثمانين، فيما أدى المشاركون صلاة الجنازة بمسجد القرية.

 

وانطلق آلاف المشاركين في جنازة طافت شوارع القرية، حيث هتف المشاركون بعبارات السخط والغضب على الاحتلال المستوطنين.

 

ودعا المشاركون إلى الرد على جرائم الاحتلال والتوحد في سبيل صد ممارسات الاحتلال ومستوطنيه والعربدة اليومية بحق أبناء الشعب الفلسطيني، مطالبين الفصائل بتنفيذ عمليات ضد الاحتلال ومستوطنيه لكبح الجرائم المتصاعدة بحق الأبرباء.

 

ورفع المشيعون الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل، فيما أطلق مسلحون النار في الهواء، إلى أن ووري الشهيدين مقبرة القرية.

 

وعم الحزن الشديد جميع أهالي القرية والقرى المجاورة، فيما شهدت البلدات حدادا على أرواح الشهداء.

 

واستشهد الشقيقان فجر اليوم خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية كفر عين المجاورة، بعد إطلاق الاحتلال الرصاص عليهما بصورة مباشرة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق