غزة: إطلاق مشروع المنظومة المحوسبة لرعاية وكفالة الأيتام

غزة: إطلاق مشروع المنظومة المحوسبة لرعاية وكفالة الأيتام
محليات

غزة/ الاستقلال:

أطلقت وزارة التنمية الاجتماعية بالشراكة مع مؤسسة أحباء غزة ماليزيا، مشروع المنظومة المحوسبة لرعاية وكفالة الأيتام في قطاع غزة، بحضور لفيف من المؤسسات العاملة في مجال رعاية الأيتام.

 

وقال مدير برامج غزة في مؤسسة أحباء ماليزيا علاء الدين منصور، "إنَّ المؤسسة تسعى لتطوير العمل على فئة الأيتام من خلال التنسيق مع عدد من الشركاء، من ضمنهم وزارة التنمية الاجتماعية، لتقاطع أهدافها مع أهداف المؤسسة".

 

وأضاف منصور أن العديد من الدول التي تسعى لتنمية قطاع غزة، تبحث دائمًا عن نتيجة خدماتها للأيتام؛ لكنها تواجه مشكلة في حصر عددهم، إضافة لتباين المعلومات عنهم.

 

وتابع: "كان من الضروريّ التعاون، وإكمال جهود المؤسسات التي تُعنى بالأيتام، بالتوجه لوضع منظومة موحّدة لحصر هذه الفئة، والعمل بشكل أفضل وتقديم الاستفادة، خصوصًا للأيتام الذين لم يحصلوا على كفالات".

 

من جهته، قال وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة غازي حمد، "إن هنالك العديد من المؤسسات التي تقف إلى جانب الأيتام، وتُقدم لهم خدمات مختلفة؛ لكننا نسعى لتطوير خدماتها، خصوصًا مع اختلاف البيانات والمعايير والمواصفات في عدد منها؛ لذلك كان النظام الموحَّد لبيانات الأيتام بالقطاع".

 

بدوره، أكَّد مدير قسم الأيتام في مؤسسة أحباء ماليزيا حسن حمدقة، أن أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للمشروع هي توحيد الجهود من أجل خدمة الايتام، وتحقيق العدالة في توزيع الخدمات لهم، "فهناك غياب المؤشرات الحقيقية لأداء الخدمات المقدمة للأيتام في قطاع غزة، وعدم وجود بيانات مركزية لدى المؤسسات الحكومية لرعاية الأيتام".

 

وأضاف أنَّ المشروع يضمن الوصول إلى جميع شرائح الأيتام، خصوصًا المهمّشين منهم، مع ضمان عدم الازدواجية والتكرار في برنامج كفالات الأيتام، وتقليل أعباء الوصول للمعلومات الدقيقة حول احتياجاتهم.

التعليقات : 0

إضافة تعليق