القضاء العسكري بغزة: النطق بالحكم على قتلة "فقها" الأحد المقبل

القضاء العسكري بغزة: النطق بالحكم على قتلة
مقاومة

غزة/ الاستقلال

أعلن القضاء العسكري في قطاع غزة عن انتهاء جلسات المرافعة في محاكمة قتلة الشهيد مازن فقها، والتي جرت على مدار ثلاثة أيام متتالية داخل قاعات مجلس القضاء العسكري.

 

وعلمت "الاستقلال" نقلاً عن أحد القضاة العسكرين المشرفين على محاكمة قتلة الشهيد "فقها" أن المرافعات انتهت بشكل كامل، مؤكداً أن جلسة النطق بالحكم النهائي ستكون الأحد المقبل.

 

ووفق قانون  أصول المحاكمات الثورية لعام 1979 المعمول به،  فإن إجراءات تنفيذ الحكم الصادر ستدخل حيز التنفيذ بشكل مباشر دون الحاجة إلى تقديم استئناف أو مرافعات أخرى.

 

وكشفت وزارة الداخلية في قطاع غزة أمس الأول خلال مؤتمر صحفي تفاصيل جريمة الاغتيال، وهويات المنفذين الثلاثة، الذين أدلوا باعترافات مفصلة حول كيفية ارتكابهم للجريمة، بتعليمات مباشرة من أجهزة مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى اعتقالها  (45) عميلًا للاحتلال خلال عملية أمنية واسعة.

 

ونشرت الوزارة اعترافات العملاء الثلاثة المتورطين باغتيال فقها وهم: العميل (أ، ل) 38 عاماً منفذ عملية الاغتيال، وهو عسكري مفصول من الخدمة، ارتبط بمخابرات الاحتلال منذ عام 2004، والعميل الثاني (هـ. ع) من مواليد 1973 ويسكن مدينة غزة، وارتبط مع مخابرات الاحتلال عام 1998، بالإضافة للعميل (ع، ن) 38 عاماً، الذي كُلف من قبل ضباط مخابرات الاحتلال بمهام تصوير مسرح الجريمة وتحديد تفاصيله.

 

واغتيل "فقها" في 24 مارس الماضي بإطلاق الرصاص عليه من مسدس كاتم للصوت أمام منزله بحي "تل الهوى"، جنوب غرب مدينة غزة، ويتهمه الاحتلال بالوقوف خلف عمليات المقاومة في الضفة الغربية المحتلة.

التعليقات : 0

إضافة تعليق