بالضفة والقدس وغزة

فصائل المقاومة تحذر من المساس بحياة الأسرى وتدعو لغضب الجمعة

فصائل المقاومة تحذر من المساس بحياة الأسرى وتدعو لغضب الجمعة
مقاومة

 غزة/ الاستقلال

حذَّرت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة من مغبة إصابة أي من الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بأي سوء، في ظل إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ (32) على التوالي، وسط تردي وضعهم الصحي بشكل كبير.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عصر الخميس من أمام الخيمة المقامة على أرض السرايا وسط مدينة غزة؛ اسناداً لمعركة الحرية والكرامة التي يخوضها الأسرى.

 

الفصائل في المؤتمر الذي تلا بيانه "أبو حمزة" المتحدث باسم "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، نبّهت إلى أنه "إذا ما حدث ذلك فلن نقف مكتوفي الأيدي، وإذا كان الحراك السلمي لم يجدِ نفعاً فإننا جاهزون للحديث مع عدونا باللغة المناسبة التي يفهمها".

 

وأكدت أنها "ترقب عن كثب ما يتعرض لها أسرانا وما يحاول العدو فرضه عليهم"، داعية جماهير الشعب الفلسطيني إلى الاستنفار والغضب ومواجهة الاحتلال على كافة خطوط التماس وطرق تحرك الجنود والمستوطنين في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلتين وقطاع غزة.

 

وقال أبو حمزة: "ليكن يوم غد الجمعة يوم غضب ونفير من أجل أسرانا الأبطال وليوصل شعبنا الرسالة"، مشدداً على أن المقاومة الفلسطينية ستظل الدرع الحامي لشعبنا في حال توغل العدو عليهم، وأن خيارات الرد في يد المقاومة كثيرة وحاضرة.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق