وتوجه عقوبات لتسعة أعضاء

"الأونروا" تفصل رئيس اتحاد العاملين فيها بالضفة

سياسي

الضفة المحتلة/ الاستقلال:

فصلت إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، اليوم الأربعاء، رئيس اتحاد العاملين في "الأونروا" جمال عبد الله. وأوضح عضو اتحاد العاملين في "الأونروا"، رائد عميرة، أنه تم تسليم كتاب رسمي لرئيس الاتحاد عبد الله بوقفه عن العمل، مؤكدًا على خطورة القرار.

 

ونوه عميرة، إلى أن الفصل جاء بسبب إجراءات نقابية مشروعة كفلتها القوانين الدولية والأونروا ودستور الاتحاد. وفي السياق لفت إلى وصول "لفت نظر"، لأكثر من تسعة من أعضاء الاتحاد يوم أمس مع خصم من رواتبهم، كجزء من محاولة إدارة الوكالة تكميم الأفواه ورفضها للعمل النقابي.

 

وأوضح عميرة أن الاتحاد دخل في حوار مع إدارة الوكالة منذ فترة طويلة دون جدوى وقال: "لنا مطلب عند الإدارة من فترة طويلة، وقد دخلنا في حوار من شهر 5 العام الماضي، ومطالبنا تتعلق برواتب العاملين واستحقاقات لهم.

 

وأضاف: "الحوار أخذ وقتا طويلًا ووصلنا لطريق مسدود، وتم إعلان نزاع عمل وفق الاجراءات القانونية في الأونروا، وحرصًا منا على موظفينا ولاجئينا والمخيمات، قمنا بتمديد نزاع العمل وفتحنا الحوار مرة أخرى ومنحنا مدير العمليات الجديد ثلاثة أسابيع للتفاوض مع الادارة العليا في عمان حول حقوق الموظفين التي أقر بها، ولكن عاد لنا بعد خمسة أسابيع دون أي شيء، فاضطررنا لأن ندخل في تصعيد أكبر".

 

وتابع: اليوم لدينا اجتماع ممكن أن نتخذ فيه إجراء بإغلاق مكاتب الوكالة في الضفة، وهذا سيعود سلبا على وضعية الناس والمجتمع. وأشار عميرة الى أن هناك أكثر من 3500 موظف في الضفة والقدس، وهذا عدد كبير جدا من العاملين.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق