للمرة الثانية خلال شهر

 أجهزة أمن السلطة بنابلس تختطف المحرر "الأقرع"

 أجهزة أمن السلطة بنابلس تختطف المحرر
سياسي

نابلس/ الاستقلال:

اختطف جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية عصر الثلاثاء المحرر جهاد صلاح الدين الأقرع (25 عامًا) من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في مخيم عسكر الجديد بنابلس.

 

وأفادت مصادر خاصة أن ملثمين من عناصر جهاز الأمن الوقائي كانوا يستقلون سيارات خاصة اختطفوا المحرر الأقرع من مكان عمله في صالون حلاقة بمخيم عسكر في نابلس.

 

وكان المحرر "الأقرع" قد اعتقل لدى مخابرات السلطة خلال الشهر الجاري وأفرج عنه في 12 يناير بعد أن أمضى 10 أيام تعرض خلالها لأبشع ممارسات التحقيق والشبح والتعذيب.

 

واستنكرت عائلة المحرر "الأقرع"، هذه الحملة الشرسة من أجهزة السلطة على نجلهم جهاد حيث أفرج عنه قبل أيام من سجونها ومن قبلها في سجون الاحتلال، مطالبة بضرورة الإفراج العاجل عنه.

 

والمحرر الأقرع هو أسير محرر أمضى ما يقارب 3 سنوات في سجون الاحتلال، وتم الإفراج عنه الشهر الماضي، وهو شقيق الأسير المجاهد عز الدين الذي اعتقلته قوات الاحتلال في حزيران 2022م.

 

يشار إلى أن أجهزة أمن السلطة تصعد من حملات الاستدعاء والاعتقال السياسي بحق كوادر حركة الجهاد الإسلامي والمقاومة في محافظات الضفة المحتلة في خدمة مجانية للاحتلال.

التعليقات : 0

إضافة تعليق