"حماس": تمديد الاحتلال "قانون الطوارئ" بالضفة جريمة عنصرية

سياسي

غزة / الاستقلال

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأربعاء، إنَّ تمديد "الكنيست" الإسرائيلي لما يسمّى "قانون الطوارئ" في الضفة الغربية المحتلة جريمة عنصرية متجدّدة.

 

وأكد المتحدث باسم الحركة جهاد طه في تصريح صحفي، أن تمديد "قانون الطوارئ" إرهابٌ متصاعد، تُكرّس من خلاله حكومة الاحتلال الفاشية تغوّلها الاستيطاني، وسرقة المزيد من أراضينا المحتلة، ومنع أهلنا من البناء فيها، في ظل غياب موقف دولي وإقليمي يكبح جماح سياسات وإجرام الاحتلال المتواصل ضد أرضنا وشعبنا ومقدساتنا.

 

وجدد التأكيد أنَّ سياسة هذه الحكومة الفاشية؛ عبر تصعيد مشاريعها ومخططاتها الاستيطانية، وعدوانها ضد شعبنا ومقدساتنا في الضفة الغربية المحتلة، لن يغيّر حقائق التاريخ والواقع، ولن يمنحها شرعية مزعومة على شبر من أرضنا.

 

ودعا المتحدث، جماهير شعبنا لمزيد من التلاحم ورصّ الصفوف، دفاعاً عن أرضنا وقدسنا وأقصانا المبارك في مواجهة عدوان الاحتلال وقوانينه العنصرية.

 

صادق الكنيست الإسرائيلي الليلة الماضية على تمديد رزمة القوانين التي تشرعن سيطرة الاحتلال على الضفة الغربية المحتلة 5 سنوات مقبلة.

 

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن القوانين التي كادت تطيح بالحكومة السابقة تمت المصادقة عليها الليلة الماضية، والتي تنظم العلاقة بين الأراضي المحتلة عامي 48 و67.

التعليقات : 0

إضافة تعليق