ليبرمان يحذّر من أزمة اقتصادية في إسرائيل

ليبرمان يحذّر من أزمة اقتصادية في إسرائيل
عين على العدو

الداخل المحتل / الاستقلال:

حذّر وزير المالية "الإسرائيلي" السابق، رئيس حزب يسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان اليوم الأربعاء، من أزمة اقتصادية في "إسرائيل" لم يسبق لها مثيل.

 

وقال ليبرمان: "إن إسرائيل في طريقها إلى أزمة اقتصادية لم نكن نعرف مثلها منذ عقود وكل شيء يقع على عاتق نتنياهو".

 

 

وأضاف: "المؤتمر الصحفي الذي عقده نتنياهو والوزراء الثلاثة يثبت أنهم خائفون، لأنهم يعرفون الحقيقة ويفهمون أنه لا يوجد طرف في العالم مستعد لتقبل أكاذيبهم وافتراءاتهم".

 

وأمس الثلاثاء قال ما يسمى بوزير الأمن القومي "الإسرائيلي" إيتمار بن غفير، في مؤتمر صحفي: "نحن أمام حارس الأسوار 2 (العدوان على غزة عام 2021)".

 

وتابع أن الخبراء في مكتبه يحذرون من سيناريو معركة "حارس الأسوار 2"، مضيفًا، "منذ أن توليت منصبي جلست في العديد من تقييمات الوضع، والمناقشات، وفي جميعها لاحظت أن خطرا كبيرا يهدد الأمن القومي لإسرائيل".

 

 

كما قال الرئيس "الإسرائيلي" إسحاق هرتسوغ أمس الثلاثاء، إن برميل المتفجرات على وشك الانفجار، وذلك في إشارة إلى الانقسامات والتفككات في "إسرائيل".

 

وأضاف في تصريحه أمس: "أرى أمام عيني الانقسامات والتفككات في داخلنا، والتي تزداد عمقًا، إننا نواجه لحظات مصيرية ستؤثر علينا، يجب أن نعود إلى رشدنا ونتحمل المسؤولية ونحمي ما بنيناه هنا، إسرائيل يمكن أن تصل إلى العام الثمانين".

 

يذكر أن الحالة السياسية في "إسرائيل" تشهد حالة من الانقسام والتفكك لا سيما بعد تولي الحكومة الإسرائيلية اليمينة الجديدة مقاليد الحكم برئاسة رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو والذي يتزعم حزب الليكود.

 

وشارك عدد من الإسرائيليين في مظاهرات احتجاجية ضد حكومة نتنياهو، انطلقت خلال الأسابيع الماضية في تل أبيب و القدس الحتلة وحيفا بحضور وزير جيش الحرب السابق بيني غانتس ورئيس المعارضة في "إسرائيل" يائير لابيد.

التعليقات : 0

إضافة تعليق