"تحقيق الأرباح سيستمر بـ 2018"

"الوطنية موبايل": قاعدتنا توسّعت إلى مليون مشترك بالضفة وغزة

اقتصاد وأعمال

رام الله/ الاستقلال

قال الرئيس التنفيذي لشركة "الوطنية موبايل" ضرغام مرعي إن عام 2018 سيشهد استمرار تحقيق الأرباح، خصوصًا على صعيد "التشغيلية" منها، مشيرًا إلى أن تحقيق الأرباح الممتازة والمستدامة سيبدأ خلال العام 2019.

 

وخلال حديثه في برنامج "المجلة الاقتصادية" الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين، أوضح مرعي أن الأرباح التشغيلية التي حققتها الشركة خلال 2017 بقيمة حوالي 19 مليون دولار رغم كافّة المعيقات التي من أهمها منع سلطات الاحتلال من دخول الوطنية موبايل إلى قطاع غزة حتى نهاية العام الماضي تدلّل على الأداء التشغيلي المرتفع للشركة.

 

وأضاف أن مصاريف كبيرة تم إنفاقها مع بدء عمل الشركة في القطاع، وانطلاق خدمات الجيل الثالث بالضفة الغربية، موزّعة بين تشغيلية ودعاية وإعلان واستهلاك؛ لكنه أكّد أن تعويض المصاريف وتحقيق الأرباح سيبدأ خلال العام الحالي وسيشهد تحسنًا واضحًا العام القادم.

 

وأوضح أن الشركة أنفقت حوالي 90 مليون دولار لبناء شبكتَيْن، الأولى في قطاع غزة بقيمة 40 مليون دولار، والثانية في الضفة لتمويل خدمات الجيل الثالث بقيمة حوالي 40 - 50 مليون دولار.

 

وتابع أن "الوطنية" ولتغطية بناء الشبكتَيْن خلال فترة وجيزة اضطرت إلى الحصول على تمويل من خلال الأرباح التشغيلية للشركة والاقتراض من المصارف ورافع رأس مال الشركة.

 

وعن أعمال الشركة في قطاع غزة، قال إن هناك إقبالًا من المواطنين، حيث توسعت القاعدة إلى مليون مشترك في الضفة وغزة.

 

أما عن خدمات الجيل الثالث في الضفة، أوضح "مرعي" أن الشركة نافست في أسعارها وعملت في أحدث نسخة للجيل الثالث.

 

وأكّد أن الاحتمالية لمزيد من الانخفاض في الأسعار لا تزال قائمة، وأن إقبال المشتركين على الجيل الثالث فاق التوقعات.

 

وبيّن أن تخفيض الأسعار يعتمد على مدى تقليل العقبات المفروضة من الاحتلال، والمتعلقة بحجم الترددات، إضافة إلى عمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بخفض ما يسمى بـ"الربط البيني"، وهي تكاليف تدفعها الشركة عن المشتركين لتغطية مصاريف الاتصال من شبكة الوطنية إلى أخرى والعكس.

 

وأشار إلى خطورة المنافسة غير الشرعية من الشركات الإسرائيلية، مؤكدًا أن "أوريدو" مستمرة في الاستثمار بـ"الوطنية موبايل" وفي فلسطين.

 

وأوضح أن كون "الوطنية موبايل" تعمل ضمن الشركة العالمية "أوريدو"؛ فإن ذلك يعطيها الأفضلية بالخبرات والمعرفة والعلاقات الواسعة والتكنولوجيا الحديثة.

 

وبشأن المساهمات الاجتماعية للشركة، قال مرعي إن أكبر رعايتين تأتيان بدعم من شركة "أوريدو" تنصبان في دوري المحترفين في الضفة والممتاز في قطاع غزة، بقيمة 1.5 مليون دولار، والثانية رعاية لجنة إعمار الخليل لإحياء البلدة القديمة بواقع 1.8 مليون دولار، إضافة إلى مساهمات في مجالات ثقافية وتربوية.

التعليقات : 0

إضافة تعليق