حسابات التوفير في فلسطين عند أعلى مستوياتها على الإطلاق

حسابات التوفير في فلسطين عند أعلى مستوياتها على الإطلاق
اقتصاد وأعمال

رام الله/ الاستقلال

أظهرت معطيات رسمية حديثة، أن حسابات التوفير في فلسطين سجلت أعلى مستوياتها على الإطلاق في فبراير/ شباط الماضي.

 

وبحسب بيانات منشورة على موقع سلطة النقد الفلسطينية، بلغت قيمة حسابات التوفير حتى نهاية فبراير الماضي، نحو 3.98 مليار دولار.

 

يأتي هذا الصعود من تكثيف البنوك العاملة في فلسطين، لجوائز حسابات التوفير في السوق المحلية، بهدف جذب الودائع وإعادة استخدامها في عمليات الإقراض.

 

وعلى أساس سنوي، صعدت قيمة حسابات التوفير في فلسطين، بنسبة 11.1% ارتفاعا من 3.5 مليار دولار في فبراير 2017.

 

وتعد حسابات التوفير، من الودائع قليلة التكلفة على البنوك، لأنه لا يقابلها فوائد بنكية للعملاء، أو فوائد بنسب متدنية لا تتجاوز 0.5%، وتتحول هذه الودائع إلى قروض بفوائد تتجاوز 4%.

 

يذكر أن إجمالي ودائع العملاء لدى البنوك العاملة في فلسطين، يبلغ قرابة 11.8 مليار دولار أمريكي موزعة على حسابات جارية وحسابات توفير وحسابات لأجل.

 

واعتبر الخبير المصرفي والمالي محمد سلامة أن حسابات التوفير واحدة من مصادر الأموال بالنسبة للبنوك رخيصة التكلفة، التي تقوم على إغاء صاحب حساب التوفير بجوائز مالية وعينية.

 

وأضاف سلامة في حديث سابق مع الاقتصادي، إن الفائدة على حساب التوفير لا تتجاوز في أحسن الأحوال 0.5% وأحياناً 0.1% لكنها تبلغ في الحسابات الجارية 2% وقد تصل إلى 4%، "من هنا تأتي فكرة أنها أموال ذات تكلفة رخيصة".

 

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق