بريطانيا: مقتل 19 شخصا في انفجار بقاعة حفلات

بريطانيا: مقتل 19 شخصا في انفجار بقاعة حفلات
أخبار العالم

الاستقلال/ وكالات

قتل 19 شخصا وأصيب ستون آخرون في انفجار وقع مساء أمس الاثنين في قاعة حفلات بمدينة مانشستر شمالي بريطانيا، ووصفته رئيسة الوزراء تيريزا ماي وشرطة مانشستر بأنه هجوم إرهابي.

 

وأدانت ماي التفجير وقالت إن السلطات تعمل على كشف كل ملابسات "الاعتداء الإرهابي المروع"، مبدية تعاطفها مع أهالي الضحايا.

 

وكانت الشرطة قد وصفت التفجير في بادئ الأمر بأنه خطير، وقالت إنها تتعامل مع انفجار قاعة "مانشستر أرينا" باعتباره هجوما إرهابيا محتملا إلى أن يثبت العكس، حيث وصلت إلى مكان التفجير فرق متخصصة في إبطال القنابل.

 

ووقع الانفجار عند الساعة 10:45 مساء الاثنين بالتوقيت المحلي (09:45 مساء بتوقيت غرينتش) في قاعة الحفلات "مانشستر أرينا" حيث كان يقام حفل للمطربة الأميركية أريانا غراندي التي أكد المتحدث باسمها أنها "بخير"، وقالت الشرطة إن فرق التعامل مع المتفجرات تمسح المكان.

 

وقال شهود إنهم سمعوا دوي انفجار قوي بينما كانوا يهمون بالخروج من القاعة، وأظهر فيديو نشر على موقع يوتيوب أفرادا من الجمهور يصرخون ويركضون في مكان الحادث، وقد هرعت سيارات الإسعاف إلى المكان.

 

وأكد الشهود أن الانفجار وقع خارج القاعة لا داخلها، وأنه وقع مع اقتراب الحفل من نهايته. لكن شهودا آخرين تحدثوا عن وقوع انفجارين، وشاهدوا عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

 

 

وعقب التفجير، أعلنت سلطات مدينة مانشستر وقف حركة القطارات طوال اليوم الثلاثاء، لا سيما أن محطة فيكتوريا الرئيسية تقع تحت القاعة التي شهدت التفجير.

 

وأشار مراسل الجزيرة أمان الله غنيم إلى أن السلطات خصصت خطا ساخنا للتبليغ عن أي شخص يشتبه في احتمال ارتكاب أي عمل مشابه.

 

وأضاف أن سلطات الإطفاء والإنقاذ ناشدت الجماهير عدم الاتصال على أرقام الطوارئ إلا للحاجة القصوى، مما يعني أن طواقمها في حالة استنفار تام، وهو ما يعكس الحجم الكبير من الأضرار والضحايا.

 

وفي العاصمة لندن، أنشأت الأجهزة الأمنية المختلفة خلية أزمة على مستوى رفيع من المسؤولين لكشف تفاصيل التفجير.

 

ونقلت رويترز عن مسؤولين أميركيين ترجيحهم أن يكون التفجير ناجما عن عمل انتحاري.

التعليقات : 0

إضافة تعليق