وصف إعلان الرياض بـ"الفضيحة والمهزلة"

نصر الله: المقاومة في لبنان وفلسطين أكثر قوة وعددًا وعتادًا

نصر الله: المقاومة في لبنان وفلسطين أكثر قوة وعددًا وعتادًا
أخبار العالم

الاستقلال/ وكالات

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله مساء الخميس أن حركات المقاومة في كل من لبنان وفلسطين أكثر قوة وعددا وعتادا، منبها إلى أننا "الآن في مرحلة حساسة ومهمة جداً من تاريخ لبنان والمنطقة".

 

وذكر نصر الله في كلمة له خلال مهرجان أقامه حزب الله بمناسبة "عيد المقاومة والتحرير" مساء اليوم "من آمن بالمقاومة لم ينتظر أحداً في العالم ولا إجماعاً داخلياً ولا دعماً خارجياً لمساعدته"، مشيراً إلى أن تجربة انتصار المقاومة على العدوان تكررت في ساحة أخرى وعدو مختلف.

 

ولفت إلى "أننا الآن في مرحلة حساسة ومهمة جداً من تاريخ لبنان والمنطقة"، مضيفًا "إعلان الرياض هو إعلان أميركي- سعودي، واصفًا إياه بـ"الفضيحة والمهزلة" في القمم والمؤتمرات.

 

وأضاف نصر الله أن "ما يجب متابعته في قمة الرياض هو الاتفاقات الثنائية وما قُدم للأميركيين وما التزم به الأميركيون"، لافتاً إلى أن "أهداف السعودية من الحشد في قممها هو تعظيم ترامب وإبراز موقعها كدولة مركزية في العالم العربي، والتهويل ودفع أميركا للدخول في المواجهة المباشرة مع إيران والمقاومة".

 

وأردف "السعودية بحاجة إلى السيد الأميركي كي تحافظ على دورها في المنطقة لأنها فشلت في كل شيء من اليمن إلى العراق سوريا".

 

وتابع نصر الله "السعودية فشلت في اليمن رغم كل الظروف الصعبة هناك وما يجري في اليمن هو إرهاب دولة لأنه لم يوفر أي شيء من معالم الحياة".

 

ونبه إلى أن "السعودي قدم كل شيء لترامب بهدف الحرب على إيران ومحور المقاومة بينما ترامب كل ما يهمه المال وإسرائيل".

 

وأضاف قائلا "قالوا لترامب ماذا تريد في فلسطين نحن سنقدم وفي كل القمم الثلاث لم يتكلم أحد عن فلسطين أو قضيتها أو إضراب الأسرى في سجون الاحتلال".

التعليقات : 0

إضافة تعليق