الاحتلال يُدخل سيارة عسكرية غير مأهولة للخدمة على حدود غزة

الاحتلال يُدخل سيارة عسكرية غير مأهولة للخدمة على حدود غزة
عين على العدو

الاستقلال/ وكالات

ذكرت ما تُسمى بوحدة "شغف" العسكرية "الإسرائيلية"، أنها تمكنت من إدخال سيارة عسكرية غير مأهولة، إلى الخدمة الإسرائيلية لمراقبة الحدود الشرقية لقطاع غزة.

 

ووفقاً لموقع جيش الاحتلال اليوم الأحد، فإن السيارة العسكرية يتم التحكم بها عن بعد ومن المنتظر أن تحل مكان الجنود الذين يقومون الآن بأعمال الدورية على طول حدود غزة.

 

وذكر أنه يمكن للسيارة التجول في المنطقة وجمع المعلومات وجمع أدلة وأغراض ملقاة غير عادية، وكل هذا تقوم به مجندة جالسة في غرفة العمليات الحربية تمسك بيدها مقود التوجيه الذي تتحكم من خلالها بهذه المركبة التي يمكنها أيضا الحلول مكان الجنود في الدوريات القريبة من خط الحدود مع غزة".

 

وأشار الموقع إلى أن اختراعًا جديدًا سيدخل قريبًا الخدمة في الوحدة "شغف" وسيحسن من مستوى أدائها ويتمثل بتزويد السيارة غير المأهولة بنظام تسليح متطور جدًا يمكن تشغيله عن بعد من قبل جنود غرفة العمليات، يضاف الى مجموعة كاميرات متطورة ومنظومة للتحذير تسمح للسيارة بتحديد مكان "المشبوهين" وتحذيرهم.

 

يشار إلى أن وحدة "شغف" العسكرية هي اختصار للاسم "حارس الحدود" العسكرية "الإسرائيلية" ضمن ما يعرف بكتيبة غزة منذ ستة أعوام وأحدثت ثورة في مجال مهمات الأمن اليومي أو الأمن الجاري كما يسمه الجيش "الإسرائيلي".

التعليقات : 0

إضافة تعليق