ويستعد للتدريب على محاكاة احتلال قرى لبنانية

جيش الاحتلال ينهي تدريب كبير يحاكي احتلال قطاع غزة

جيش الاحتلال ينهي تدريب كبير يحاكي احتلال قطاع غزة
عين على العدو

الاستقلال/ وكالات

كشف المراسل العسكري في القناة العاشرة العبرية بأن التدريب العسكري الكبير الذي جرى خلال الأيام الماضية  في مدينة عسقلان المحتلة كان يحاكي احتلال الجيش "الإسرائيلي" لقطاع غزة.

 

ووفقاً للقناة العبرية فإنه وخلال التدريب الواسع النطاق تجمع الجنود من لواء المظليين بالتعاون مع قوات المدرعات والمدفعية الثقيلة ووحدة الهندسة ووحدة طائرات الاستطلاع "راكبة السحاب"،  ووحدة "عوكتس" بهدف الحفاظ على جهوزية القوات لكل ما يتعلق بالقتال مع قطاع غزة.

 

 وقال ما يسمى قائد هيئة الأركان في جيش الاحتلال "غابي آيزنكوت": "نحن وبعد ثلاث سنوات من المعارك في العشر سنوات الأخيرة مع قطاع غزة، علينا أن نفاجئ العدو، و نستخدم إطلاق نار كثيف لأقصى حد في فترة زمنية وجيزة  لتحقيق هدف الحرب".

 

في السياق، أعلن جيش الاحتلال  عن وضع حجر الأساس لبناء منشأة للتدريب لمقاتليه، تحاكي "مدينة لبنانية"، وذلك على ما يبدو إستعدادا لأي مواجهة مع تنظيم "حزب الله" اللبناني.

 

وأفاد الجيش في بيان بأنه "في إطار برنامج "أفيف" متعدد السنوات، يمر ذراع اليابسة بتغيير هام في جهاز التدريبات. من بين التطويرات الهامة هناك منشأة التدريبات الحديثة التي ستقام في الشمال، منشأة "سنير" التي تم اليوم (الاثنين) وضع حجر الأساس لبنائها".

 

وأوضح الجيش أن المنشأة "تحاكي قرية لبنانية كبيرة، تتواجد بها قيادات وإدارات رقابة تابعة لحزب الله، وبيوت سكن، ومساجد، ومبانٍ عامّة يتم إطلاق الصواريخ منها.

 

و"هدف منشأة التدريبات هو تمكين الجنود من التجهّز على أفضل وجه للمعركة ضد حزب الله، وما يميزها هو أنها تمكن من دخول السيارات من عدة اتجاهات وحتى إطلاق النار خلال التدريبات، الأمر غير الممكن في منشآت التدريب الأخرى"، بحسب البيان.

التعليقات : 0

إضافة تعليق