الإمارات تستجيب لمطالب "ترمب" النفطية

الإمارات تستجيب لمطالب
أخبار العالم

الاستقلال/ وكالات

قالت شركة بترول أبو ظبي (أدنوك)، اليوم الثلاثاء، إنها ستزيد إنتاجها من النفط بمئات الآلاف من البراميل يوميًا؛ لتخفيف أي نقص في السوق العالمية، لتحذو بذلك حذو السعودية التي استجابت لطلب الرئيس الأميركي دونالد ترمب بهذا الخصوص.

 

وذكرت الشركة في بيان لها أنها ستبقى على مسار زيادة طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 ملايين برميل يوميًا بحلول نهاية عام 2018، من نحو 3.3 ملايين برميل يوميًا في الوقت الراهن.

 

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" إنه تحدث مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز عبر الهاتف، وطلب منه زيادة إنتاج المملكة من النفط بنحو مليونيّ برميل يوميًا "بسبب الاضطرابات في إيران وفنزويلا"، مؤكدًا أن بن عبد العزيز وافق على طلبه.

 

وتسبّبت مشكلات الإنتاج في "فنزويلا" و"كندا" و"ليبيا" في نقص المعروض بالسوق، في وقت يزداد فيه الطلب العالمي، إضافة التقديرات التي تشير إلى تأثر الإمدادات الإيرانية إلى الأسواق بفعل العقوبات الأمريكية.

 

وأدّت هذه المعطيات إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية لتقترب من 8 دولارًا للبرميل، وارتفعت معها أسعار البنزين في الولايات المتحدة، وهو ما قد يؤثر سلبًا على ترمب ومعسكره قبل أشهر قليلة من انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

التعليقات : 0

إضافة تعليق