بالفيديو.. كأس العالم: فرنسا أول الواصلين للمربع الذهبي

بالفيديو.. كأس العالم: فرنسا أول الواصلين للمربع الذهبي
رياضة

الاستقلال/ وكالات

تأهل المنتخب الفرنسي إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا، عقب فوزه بهدفين دون مقابل على منتخب أورغواي، مساء اليوم الجمعة، في المباراة التي جمعتهما على ملعب "نينجي نوفغورود".

 

وسجل أهداف المنتخب الفرنسي مدافعه رافاييل فاران في الدقيقة 40، ومهاجمه انطون جريزمان في الدقيقة 61.

 

وينتظر المنتخب الفرنسي المنافس المقبل من الفائز في مباراة الليلة بين منتخبي بلجيكا والبرازيل.

 

وبفوز اليوم تكون فرنسا قد فكت عقدة الأورجواي، إذا تعادلت أمامها سلبا في مناسبتين عامي 2002 و2010 في نهائيات كأس العالم، بينما خسرت أمامها في المونديال الإنجليزي عام 1966.

 

والأورغواي هو أحد الفرق الأميركية الجنوبية الثلاثة التي وصلت للأدوار الإقصائية، وهو ثاني فريق يخرج على يد المنتخب الفرنسي، الذي تفوق في الدور السابق على المنتخب الأرجنتيني.

 

وبدأ اللقاء بضغط الفريق السماوي، أحد ألقاب منتخب أورغواي، في محاولة للتقدم بالنتيجة مبكرا لكن ما سرعان ما استعاد المنتخب الفرنسي زمام المبادرة لكن دون فاعلية تذكر على مرمى الحارس فرناندو موسليرا، إلا أن جاءت الدقيقة 40 عندما منح الحكم الأرجنتيني نيستو بيتانا، الديك الفرنسي ركلة حرة بعد سلسلة من الاحتكاكات بين الجانبين، تصدى لها جريزمان، الذي وضعها على رأس فاران والذي بدوره أودعها شباك موسليرا.

 

وبدا واضحا غياب المهاجم ادينسون كافاني، بداعي الإصابة التي تعرض لها أمام البرتغال في الدور السابق، واضحا في إنهاء الهجمات الأوروغويانية بالشكل المطلوب، رغم محاولات لويس سواريز العديدة والتي كادت تحرج الفرنسيين في كثير من المناسبات. وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط انتفاضة من لاعبي الأوروغواي في محاولة لتعويض النتيجة، لينتهي الشوط الأول على تقدم الفرنسيين.

 

بداية الشوط الثاني لم تسجل خطورة حقيقة على المرميين، رغم بعض المحاولات من الجانبين، إلى أن جاءت الدقيقة 61، التي شهدت هجمة مرتدة بدأها نجم الوسط بول بوجبا ونقلها إلى جريزمان الذي سدد بيسراه كرة غالطت الحارس موسليرا، وسكنت الشباك.

 

وفاجأ جريزمان الجميع بعد احتفاله بالهدف، والذي كان نابعا ربما احتراما لعلاقة الصداقة القوية التي تجمعه بكابتن منتخب الأورغواي دييغو غودين، والمدافع خوسيه خيمينز زميلاه في نادي اتلتيكو مدريد الإسباني.

 

هذا الهدف أفقد لاعبي أورجواي شيئا من الثقة وأدخلهم في جو من التوتر العصبي الذي انعكس على أدائهم، ودخلوا في أكثر من احتكاك عنيف خاصة مع الخطير كيليان مبابي، في غياب أي تهديد حقيقي للمرمى الفرنسي إلا من تسديدة تألق الحارس الفرنسي هوغو لوريس في إبعادها.

التعليقات : 0

إضافة تعليق