دوري أبطال أوروبا

نهائي الصدمة يجمع ريال مدريد ويوفنتوس الليلة

نهائي الصدمة يجمع ريال مدريد ويوفنتوس الليلة
رياضة

الاستقلال/ وكالات

 

تترقب الجماهير مساء اليوم السبت مباراة نارية في نهائي دوري أبطال أوروبا ، ستجمع كل من نادي ريال مدريد الاسباني، ويوفنتوس الإيطالي في العاصمة الويلزية كارديف.

 

ويسعى ريال مدريد لتحقيق لقبه رقم 12 في تاريخه، والثالث في الأعوام الأربعة الماضية، بعد لقبي 2014 و2016، ما يعني أن معظم لاعبي تشكيلة الفريق الملكي الحالية تذوق طعم الفوز بـ"ذات الأذنين".

 

زيدان يسعى لأن يكون موسمه مثاليًا بعد حسمه لقب الليغا، كما أنه يتمنى أن يكون أول مدرب يحصد اللقب لعامين متتاليين في نسخة الشامبيونزليغ الجديدة، ويمتلك مفاتيح اللعب القادرة على حسم الأمور، حيث يعتمد دائمًا في المباريات الكبرى على طريقة 4-3-3، بوجود الثلاثي "بنزيمة وبيل ورونالدو"، مع دعم إيسكو في حال عدم تواجد بيل من البداية.

 

ويلجأ زيدان إلى المرونة التكتيكية مع تبادل المراكز بين كريستيانو وكريم، وهذه الطريقة تمنح لثلاثي خط الوسط ديناميكية مرنة، حيث يساند مودريتش وكروس في بناء الهجمات، وأيضًا يساعد كاسيميرو رباعي الدفاع عند الحاجة.

 

في المقابل، فإن يوفنتوس يأمل في حصد لقبه الثالث في تاريخه، والأول منذ 1996، أي أن غالبية الجيل الحالي لم يسبق له تحقيق اللقب القاري الأغلى.

 

أما أليغري، مدرب اليوفي، فهو يسعى للثلاثية بعد حسم الدوري والكأس، وتعتبر المباراة فرصة لتعويض الإخفاق الذي طاله منذ عامين، بعد الخسارة في النهائي أمام برشلونة 1-3.

 

ويمتلك المدرب الإيطالي مرونة تكتيكية، وضحت عند اعتماده في المباريات الأخيرة على طريقة 4-2-3-1، كما أن الفريق يملك القدرة على التحول لخطة 3-5-2، على حسب سير المباراة.

 

وأكثر ما يساعد أليغري على التنوع هو اعتماده تكتيكيًا على ظهيري الجنب، أليكس ساندرو وداني ألفيس، اللذين يجيدان تأدية الأدوار الدفاعية والهجومية على حد سواء، حيث يلعب بهيغوين كرأس حربة صريح، ومن خلفه الثلاثي كوادرادو، ديبالا، وماندزوكيتش، الذي تحول لجناح، ويكمل مع هيغوين في الكرات الثابتة التي يجيد التعامل معها.

 

التعليقات : 0

إضافة تعليق